عن الهوية الإعلامية المرئية للإمارات العربية المتحدة -قصة 49 مبدع

منذ بدايتها وحتى اليوم، انطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة من إيمان راسخ بأن الإرادة هي الطريق الوحيد لتصنع حاضرها وتبني مستقبلها ضمن نهضة تنموية لا تتوقف، وإبداع لا ينضب، وأحلام وطموحات لا حدود لها.

وفي إطار حراكها التنموي أطلقت الإمارات العربية المتحدة مشروع الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات وهو مشروع وطني تم إطلاقه في  نوفمبر من عام 2019 الذي يهدف إلى إبراز هوية الدولة الإماراتية، ويعكس صورتها الإيجابية إقليميا ودوليا والتعريف بمزاياها الاقتصادية والثقافية والإنسانية والتاريخية والحضارية بحيث تسهم الهوية الإعلامية في نقل قصة نجاح الإمارات وازدهارها للعالم أجمع كما تضفي المزيد لعناصر الجذب التي تتمتع بها.

أهداف الهوية الإعلامية 

.إبراز هوية الإمارات العربية المتحدة وتعزيز صورتها الإجابية في الذهنية العالمية، على مستوى الدول والشعوب والأفراد

.ترسيخ مكانة الإمارات كدولة مؤثرة وفاعلة لها أثر فعال إقليميا وعالميا

.الاحتفاء بالتجربة الإماراتية القائمة على التعلم والتطور والنمو وتقديم هذه التجربة للعالم بأسره

.إبراز جوانب من الرؤية الإماراتية التي تتبنى فلسفة اللامستحيل، وتسعى إلى تحقيق أقصى مستويات الرفاه و الإنتاجية والإبداع

.تقوية الحس الوطني والشعبي في المجتمع الإماراتي، بهدف تحويلهم إلى سفراء للتجربة الإماراتية ورواة لأمجاد وطنهم.

الملهمون الـ49

حيث اجتمع 49 فنان ومبدع إماراتي، حيث شارك 7 مبدعون من كل إمارة، من مختلف المجالات، رسامين ونحاتين وأدباء وباحثين ومصممي غرافيك، ضمن ورشة “الملهمون الـ49″، أكبر ورشة من نوعها عقدت لابتكار وتصميم العلامة المميزة لدولة الإمارات . حيث عقدت جلسة عصف إبداعي نتج عنها عدة تصاميم مستلهمة من بيئة الإمارات وإرثها الحضاري، قبل أن يقع الاختيار على ثلاثة تصاميم  هذه التصاميم هي: تصميم كلمة “الإمارات” بخط عربي، وتصميم سعفة النخلة باللون الذهبي، وتصميم خريطة دولة الإمارات على شكل سبعة خطوط تمثل إمارات الدولة السبعة.

حملة تصويت عالمية

بعد طرح التصاميم النهائية الثلاثة، تم إقامة حلة تصويت شعبية ورسمة وكانت الأكبر من نوعها على مستوى المنطقة، سواء من خلال الموقع الرسمي للهوية الإعلامية للإمارات أو من خلال الحسابات الرسمية لشعار  الهوية الإعلامية في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وسط مشاركة غير مسبوقة تخطت أكثر من 10.6 ملايين صوت خلال أسبوعين.

 قدوة ومنارة أمل 

تمثل الإمارات منارةً للأمل و صانعة التغيير وقائدة الحراك الإنساني والتطور المجتمعي الذي يهدف إلى توفير الفرص للشباب العربي واستثمار طاقاتهم بالشكل الأمثل، والارتقاء بمستوى الحياة وتحسين جودتها من جميع الجوانب وبناء واقع أفضل من خلال إطلاق مبادرات ومشاريع رائدة تسعى للنهوض بالمنطقة

Comments

No comments yet. Why don’t you start the discussion?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *