البطاقة الذهبية في الإمارات للوافدين

البطاقة الذهبية في الإمارات للوافدين

نظام الإقامة الدائمة البطاقة الذهبية في الإمارات للوافدين وغير المواطنين

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة و رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أعلن نظام الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية» للمستثمرين، ورواد الأعمال، والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة وأصحاب المواهب التخصصية، بهدف تسهيل مزاولة الأعمال،فإن الإقامة الدائمةعن طريقها يمكنها خلق بيئة استثمارية مشجعة و جاذبة على نجاح و نمو الأعمال للمستثمرين ورجال الأعمال والموهوبين.

دولة الإمارات حاضنة للنجاح ومحفزة على التقدم والازدهار و لقرار الإقامة الدائمة آثار ايجابية على اقتصاد الإمارات ككل

دور نظام الإقامة الدائمة في تحفيز مختلف القطاعات

نظام الإقامة الدائمة سيحفز سوق العقارات في دولة الامارات و الاستثمار العقاري في دبي بشكل خاص ، مما سيمكن الوافدين من التركيز على الاستثمار في دولة الإمارات بدلاً من شراء العقارات وغيرها من الأصول في بلدهم الأم كما وسيتم عن طريق الإقامة الدائمة اجتذاب الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية بسبب طول فترة الاستثمارات العقارية في دولة الإمارات العربية المتحدةإن نظام الإقامة الدائمة يخلق بيئة مشجعة على الاستثمار والإبداع وترسيخ منظومة تنموية تتميز بالاستقرار، وإشراك أصحاب المواهب الاستثنائية ليكونوا شركاء دائمين في مسيرة التنمية في الدولة

نظام الإقامة الدائمة يتميز بمنح تأشيرات دائمة ويشمل ذلك المستثمرين ورواد الأعمال وتصنف إقامة مستثمر في دبي وأصحاب المواهب التخصصية والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة المختلفة، والطلاب النابغين ذوي القدرات العلمية الاستثنائية المستحقين للحصول علىالإقامة الدائمة

وخلال العام الماضي، كانت الحكومة تتخذ خطوات غير مسبوقة لفتح سوق الإمارات للمستثمرين العالميين بتأشيرات طويلة الأجل وملكية بنسبة 100٪ وتأشيرات التقاعد. يعتبر نظام الإقامة الدائمة، اقتراحاً هاماً للغاية، لا سيما عند الأخذ بعين الاعتبار أن دولة الإمارات هي واحدة من أكثر دول العالم أماناً

إنالإقامة الدائمة تهدف إلىاستقطاب أكبر للاستثمارات الأجنبية وتحفيز الإنتاج المحلي وتحسين بيئة الأعمال، وجعلها أكثر كفاءة وجاذبية، وتطوير القدرة التنافسية.

إن نظام الإقامة الدائمة سيشجع المزيد من المغتربين على استثمار أصولهم داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، مما سينعكس إيجابياً على سوق العقارات وسيُلهم رواد الأعمال الموهوبين لتطبيق أفكارهم المبتكرة.

ومن شأن نظام الإقامة الدائمة الذي ينبع من استراتيجية مدروسة أن يعود بالفائدة على هذه الفئة من الأفراد وعائلاتهم، حيث سيكرسون كافة قدراتهم لتحقيق المزيد من التميز في مجالاتهم المختلفة، تقديراً للثقة التي منحهم إياها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.وتم تحديد فئات معينة يشملها نظام الإقامة الدائمة في دولة الإمارات للمستثمرين، وللكفاءات الاستثنائية في مجالات الطب والهندسة والعلوم وكافة الفنون، أما الفئة الأولى الذين تم منحهم الاقامة الدائمة في الامارات هم 6,800 مستثمر ومقيم وقد بلغت قيمة استثماراتهم في الدولة 100 مليار درهم.

لقد نجحت حكومة دبي في جذب أنظار المستثمرين ورجال الأعمال من شتى أرجاء العالم عند الكشف عن نظام الإقامة في دبي ، فبالقوانين الواضحة و التسهيلات للمستثمرين ظهرت رغبة الكثيرين في الحصول على الإقامة الدائمة ، وجدير بالذكرأنه يتطلب عند الحصول على الإقامة الدائمة أن يكون رأس مال المستثمر مملوكاً بالكامل للمستثمِر وليس قرضاً، وتقديم أدلة تثبت ذلك مع الاحتفاظ بالاستثمار لمدة 3 سنوات على الأقل من تاريخ صدور تصريح الإقامة الدائمة وأن تكون الذمة المالية للمستثمر غير مثقلة بمطالبات، أو ديون تؤثر على ملاءته المالية التي لا تقل عن 10 ملايين درهم

تتلخص شروط القرارات المتعلقة بالإقامة الدائمة فيما يلي:

أن تكون للمستثمر الذي يرغب بالإقامة الدائمة وديعة بقيمة لا تقل عن 10 ملايين درهم في صندوق استثماري داخل الدولة.

إما أن يقوم المستثمرالذي يرغب بالإقامة الدائمةبإنشاء شركة في الدولة برأس مال لا يقل عن 10 ملايين درهم،

أو يكون الراغب في الحصول على الإقامة الدائمة شريكاً في شركة قائمة أو جديدة بحصة لا تقل عن 10 ملايين درهم،

أو أن يكون المستثمر الذي يرغب بالإقامة الدائمة لديه عدة استثمارات في الدولة بقيمة لا تقل عن 10 ملايين درهم. بشرط ألا يقل الاستثمار في غير العقار عن 60% من إجمالي تلك الاستثمارات.

إن مكتب إتقان يقدم الاستشارات اللازمة للراغبين في الحصول على الإقامة الدائمة، تواصلوا معنا الآن

Comments

No comments yet. Why don’t you start the discussion?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *