إتقان شركة متخصصة في تأسيس الشركات وتطوير الأعمال

+971 45686046

+971 562638470

+971 507040355

info@itqans.com

مركز دبي التجاري العالمي
ون سنترال ، مبنى المكاتب 4 ، الطابق التاسع
دبى، الامارات العربية المتحدة

معايير اختيار التخصص الجامعي

معايير اختيار التخصص الجامعي

معايير اختيار التخصص الجامعي

تختلف معايير اختيار التخصص الجامعي من شخص لآخر بحسب الميول والاهتمام فضلا عن نتيجة الثانوية العامة. فلا شك أننا جميعًا نسعى وراء بناء مستقبل مبهر. ولذا فإننا نكون حريصين للغاية عند اختيار التخصص الجامعي عقب الانتهاء من الثانوية العامة.

معايير اختيار التخصص الجامعي

  • معرفة اهتماماتك، قبل البدء في تحديد التخصص الجامعي الخاص بك لا بد من أن تتعرف على اهتماماتك أولًا.
  • إذ أنك لن تتقن وتبدع في عملٍ ما إلا إذا كنت مهتمًا به

اكتشاف مهاراتك وقدراتك الشخصية

  • والمقصود بذلك هو تحديد الأمور التي يمكنك القيام بها بالفعل قبل البدء في تحديد تخصصك الجامعي.
  • ويجدر بالذكر أن التخصص الجامعي يتألف من قدرات شخصية وقدرات مادية.

فرص العمل في التخصص الجامعي

  • لا يمكن الاعتماد على رغباتك فقط في تحديد التخصص الاجتماعي الذي تلتحق به.
  • بل يجب دراسة ما إذا كان هناك فرص عمل لهذا التخصص في بلدك أم لا.
  • وذلك لتتجنب الإحباط الذي يصيبك إن لم تجد فرصة عمل بعد الانتهاء من سنوات الدراسة.

 مدى صعوبة التخصص الجامعي

إذ لا يمكن الالتحاق بتخصص ما إلا إذا كان مستواه موافق لقدراتك وإمكانياتك العقلية.

ما هو التخصص الجامعي؟

معايير اختيار التخصص الجامعي

معايير اختيار التخصص الجامعي

التخصص الجامعي هو ما تقوم بانتقائه عقب انتهاء مرحلة الثانوية العامة، والذي يتضمن التخصصات العلمية والأدبية؛ حيث يؤهلك كل تخصص منها إلى عدة مجالات متنوعة.

فعلى سبيل المثال يؤهلك التخصص العلمي إلى الالتحاق بالكليات العلمية، مثل الطب والصيدلة والتمريض سواء كلية أو معهد والهندسة أيضًا.

أما بالنسبة للتخصص الأدبي فيتيح لك الالتحاق ببعض الكليات الأدبية، مثل كلية التربية وكلية الآداب وكلية التجارة وكلية خدمة اجتماعية.

مع العلم بأنه يسمح للطالب الذي أنهى التخصص العلمي أن يلتحق بإحدى الكليات الأدبية وذلك بتنسيق أقل، ولا يسمح للطالب الذي أنهى التخصص الأدبي بالالتحاق بإحدى الكليات العلمية.

اختيار التخصص الجامعي عقب الثانوية العامة

في ظل الحديث حول معايير اختيار التخصص الجامعي، نشير في السطور القادمة إلى بعض الأمور التي تساعدك في اتخاذ قرارك بشأن التخصص الجامعي الذي ستنضم له:

  • تعرف على التخصصات المتاحة لك جميعها، وقم بإجراء دراسة عن كل تخصص فيها.
  • استشر أحد المستشارين بما تجهله عن أي تخصص.
  • يمكنك الأخذ في الاعتبار الكليات التي تتيح لك تخصصات مزدوجة، ومن ثم البحث عن الجامعات التي تقدم ذلك.

ما يجب تجنبه أثناء اختيار التخصص الجامعي

وبعد أن تعرفنا على معايير اختيار التخصص الجامعي نشير في السطور القادمة إلى بعض الأمور التي يجب عليك تجنبها أثناء رحلتك في اختيار التخصص الجامعي:

  • اختيار التخصص الذي يمليه عليك والديك، ففي النهاية هذا مستقبلك وهذه حياتك.
  • فلا بد أن تختار ما يناسب طريقة تفكيرك وقدراتك، ولكن هذا لا يمنع أبدًا أن تأخذ رأيهما.
  • الانبهار ببعض التخصصات التي تظهر في الأفلام السينمائية.
  • وذلك لأن هذه الأفلام لا تعكس الحقيقة في بعض الأحيان.
  • عوضًا عن أن هذه الأفلام تحاول تمجيد مهن معينة أو الحط من مهن أخرى على حساب السياق الدرامي فقط.
  • لا تختار التخصص لمجرد أن صديقك قد قرر الولوج إليه.
  • وذلك لأن طريقة تفكيرك ليس بالضرورة أن تكون هي نفسها طريقة تفكيره، ولذا لا بد أن تختار ما يناسبك فقط.
  • لا تفكر فقط في التخصصات الجامعية التي تثير اهتمامك.
  • فقد تكون المهنة رائعة ولكنها لا تتوافق مع قدراتك وميولك، مما يؤدي في النهاية إلى فشلك فيها.
  • لا تتعجل في اختيار تخصصك الجامعي، وإن كانت درجاتك في الثانوية العامة أو المعهد ضئيلة.
  • فما نتحدث عنه هو مستقبلك الذي لا يمكن أن تضيع منه سنوات عديدة لمجرد قرار خاطئ في ظل حيرة أو يأس أصابك.
  • لا تخشى الفشل ولا تتردد في الدخول إلى المجال الذي ترغب فيه ولكنك تجده صعبًا، فكما قلنا مسبقًا حبك لمجال ما سيساعدك على إتقانه.


احصل على سجلك و اقامتك الان
اتصل بنا