لماذا نستثمر في دبي ؟

لماذا نستثمر في دبي هو سؤال يراود الكثير من راغبى الاستثمار حول العالم، ولكي نعرض إجابة شافية ووافية لهذا السؤال قد يستغرق الأمر منا الكثير من الوقت لصياغة أقل الكلام، حيث تعتبر دبي واحدة من أكبر المناطق الاقتصادية في العالم، واستقرارها اقتصاديًا وسياسيًا واجتماعيًا حيث يتوفر بها مرافق البنية التحتية الممتازة،كل هذا جعلها ذات ركيزة في مجال الاستثمار واحتلت أعلى المراتب عالميًا.

استقرار دبي الاقتصادي

تتمتع دبي باستقرار اقتصادي لا تتمتع به دول أخرى، حيث تحتل دولة الإمارات المكانة ال 25 بين اقتصادات العالم التنافسية، وجاء هذا ضمن تقرير المنظمة التنافسية العالمية لعام 2019، واحتلت المرتبة الأولى في دول الشرق الأوسط ودول غرب آسيا، ومن أهم ما يميزها:

  • موقعها الاستراتيجي الممتاز.
  • لديها احتياطي مالي قوي.
  • تمتلك دبي علاقات دولية قوية وراسخة.
  • الاستقرار السياسي والاجتماعي الذي تتمتع به.
  • الكثير من المناطق الحرة.

تنوع مرافق ممارسة الأنشطة المختلفة

من أفضل ما يميز دبي عن غيرها من المناطق الاقتصادية، أنها توفر للمستثمر خيارات الاستثمار المتنوعة، حيث تتمتع بمرونة تجارية عالية، حيث تتميز دبي بما يلي:

  • السماح بملكية المستثمر التامة للعقار في المناطق الحرة.
  • توافر مراكز أعمال تجارية وصناعية.
  • توافر الكثير من المعارض الدولية والمؤتمرات العالمية.
  • تسمح الدولة للمستثمر بملكية استثماره في حوالي 122 نشاط و 13 قطاع اقتصادي.

توافر العمالة عالية المستوى

أهم ما يميز أي قطاع وأي مكان به نشاط تجاري أو سياحي أو … هو توافر العمالة الماهرة، حيث تعد الكوادر والقوى العاملة في الإمارات هي الأكثر قدرة وكفاءة على مستوى العالم كله، وتتميز العمالة بالبعد عن النمطية، حيث تتميز بالابتكار والتجديد الدائم، حيث تتميز العمالة في دبي بما يلي:

  • تتمتع العمالة بإتقان اللغة الإنجليزية بجانب اللغة العربية.
  • تعمل دبي على جذب أفضل الكادرات العلمية في جميع القطاعات.
  • توجد الكثير من التسهيلات للعمالة، بحيث توفر لهم الحياة الكريمة والقدرة على مواصلة العمل.

حوافز الاستثمار التي تقدمها دبي

من أجل أن تنفرد دبي باستثمار هو الأول في الوطن العربي، وفي المراكز الأولى عالميًا، قدمت للمستثمرين الكثير من الحوافز كما يلي:

  • ملكية تامة للعقارات في المناطق الحرة.
  • قد يصل العائد إلى نحو 100% من الأرباح
  • توفر نظام التأشيرة مرن للغاية.
  • لا يوجد أي قيود على تحويل العملات الأجنبية.
  • ارتفاع قيمة العملة في دبي، حيث يتم تحويلها بأرقام عالية إلى العملات الأخرى.
  • انخفاض القيمة الجمركية على البضائع بنسبة كبيرة.

اقتصاد دبي المفتوح

يعتبر اقتصاد دبي من الاقتصادات المفتوحة بنسبة كبيرة، حيث تطبق الكثير من القوانين ضد الاحتكار، وتتمتع بعلاقات قوية مع دول العالم المختلفة وخاصة المتقدمة، حيث:

  • الإمارات هي عضو فعال في منظمة التجارة العالمية منذ عام 1996.
  • تعاقدت دبي على اتفاقيات للتجارة الحرة مع كثير من الدول مثل سنغافورة.
  • تتعاون باستمرار مع مجلس التعاون الخليجي لعقد اتفاقيات تجارية مع الاتحاد الأوروبي ودول العالم العظمى.

تتمتع دبي باستقرار سياسي

يعتبر استقرار الدولة سياسيًا هو هو أهم عامل في تقدمها، حيث تتمتع دولة الإمارات باستقرار سياسي وسياسة دبلوماسية، حيث تمتلك دبي نحو 200 بعثة سياسية أجنبية على أرضها، حيث أنها:

  • من الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وعضو فعال في الجامعة العربية.
  • تتمتع بالمرتبة الثالثة عالميًا بين جميع الدول في الاستقرار السياسي.

الاستقرار الاجتماعي في دبي

أكثر الأماكن أمنًا ورفاهية، حيث تسود فيها مبادئ الاحترام والتسامح والتنوع الثقافي، واحتلت دولة الإمارات المرتبة الأولى بين الدول العربية في مؤشر السعادة حيث:

  • قامت بتعيين وزير للتسامح.
  • أصدرت قوانين لمكافحة التمييز العنصري.
  • تستضيف اجتماع الأخوة الإنسانية.
  • تدعم الفئات المجتمعية الضعيفة.

تعتبر دبي من أقوى المناطق في اقتصادها، حيث تستهدف جميع المستثمرين لما تتمتع به من امتيازات لا حصر لها، حيث يشعر كل مستثمر في دبي بالأمان التام على نفسه وماله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.