إتقان شركة متخصصة في تأسيس الشركات وتطوير الأعمال

+971 45686046

+971 562638470

+971 507040355

info@itqans.com

مركز دبي التجاري العالمي
ون سنترال ، مبنى المكاتب 4 ، الطابق التاسع
دبى، الامارات العربية المتحدة

طرق التعامل مع الطفل العصبي والعنيد

الطفل العنيد

طرق التعامل مع الطفل العصبي والعنيد

طرق التعامل مع الطفل العصبي والعنيد ومراكز الاستشارات الأسرية في الإمارات تتباين بشكل كبير. حيث يختلف الأطفال في شخصياتهم وطباعهم حيث أن كل طفل يكون له أسلوب خاص للتعبير عن أمر ما أو تصرفاته وردود أفعاله وتوجد نوعيات مختلفة من شخصية الأطفال فمنهم الطفل الهادئ والطفل العنيد. وهناك طرق التعامل مع الطفل العصبي حتى يستطيع اولياء الامور اللجوء إليها لمعرفة التربيه السليمه والصحيحه لأطفالهم فيمكن أن يتصرفوا تصرف خطأ يؤثر على نفسية الطفل ويؤدي إلى عواقب وخيمة في المستقبل لذلك فإن موضوع التعامل مع الطفل العصبي من أكثر ما يهتم به عدد كبير من الأشخاص.

 

طرق التعامل مع الطفل العصبي والعنيد ومراكز الاستشارات الأسرية في الإمارات

العناد لا يعتبر سلوك مكتسب عند الأطفال بل هي مرحلة يجب أن يمر بها الطفل، وهناك  العديد من أساليب التربيه للتعامل مع الطفل العنيد والعصبي والتي يكون منها ما يلي: 

  • يجب على الوالدين فهم إنه في الأغلب يتصف بصفتين سيكون الطفل ذكي وكثير النشاط. 
  • يطلق عليه الأهل بأنه طفل مشاكس ويتم تصنيف التحركات الزائدة إنها نشاط ايجابي يجب تنمية مهاراته  بطريقة معينة.  مرحلة العناد عند الطفل تبدأ من السنة الثانية. 
  • هناك العديد من الوظائف الإيجابية التي يمكن أن يجعلها الأهل تؤثر في شخصية الطفل. فإن الطفل يبدأ في الشعور بالاستقلالية والتعبير عنها وهي تعتبر خطوة أولى فيها الاعتماد على نفسه. 
  • ويظهر الطفل اسراره على فعل الأشياء دون أن تتدخل الأم. 
  • فيمكن اعتبار إن صفة العناد عند الطفل ميزة ولا داعي للقلق الشديد. 
  • فهي من المراحل التي يمر بها عدد كبير من الأطفال وتبدأ من سنتين. 
  • ولكن الأهم في هذه المرحلة هي كيفية التعامل الصحيح مع هذا الطفل ان يمكن ان تستمر معه إلى مرحلة المراهقة. وبذلك فإن العديد من الآباء يجد صعوبة في التعامل مع ابنهم في هذه المرحلة. 

التعامل مع الطفل العصبي أو الطفل العنيد

  • كما ذكرنا سابقا إن العناد لا يعتبر سلوك لدى الأطفال بل هو مرحلة عمرية يمر بها. فهي تكون بداية التعرف على مفهوم الأنا والرغبة في التصرف دون تدخل الآخرين من حوله. 
  • فهو يرفض تنفيذ الأوامر التي توجه له ويحاول أن يعبر عن اعتماده على نفسه مما يعتبره الأهل عناد. فيجب أن يتعامل الأهل مع عناد الطفل بطريقة تنمي شخصيته ولكن هناك بعض الأخطاء التي يقع بها الأهل يمكن أن تدمر شخصية الأطفال وتجعلهم شخصية مهزوزة وضعيفة. كما يجب عدم استخدام العنف معهم ومساعدتهم على اتخاذ القرارات بأنفسهم. 

لماذا يستمر العناد لدى الأطفال 

يعمل الدلال الزائد عند الطفل بفساد سلوكياته لذلك سوف نعرض أسباب تفاقم مشكلة العناد عند الطفل. 

مقابلة العناد بالعناد

  • من أحب العوامل الرئيسيه بأن يستمر الطفل في العناد هي المعاملة بالمثل. 
  • اي إن الأهل يقابلوا عناد الطفل بعناد مثله ولا يتقبل فكرة التنازل بالوصول لمستوى التفكير للطفل. 
  • كما أنه يجب على الأهل التفاوض معه بطريقة ثلثة للوصول إلى حل. أيضا فإن الطفل يحتاج إلى مجهود ووقت واهتمام أكبر ليصبح التعامل بطريقة صحيحة. كما أن التعامل بشكل سليم معه ينمي شخصية سليمة لديه خالية من الاضطرابات النفسية. 

المشاكل الأسرية 

  • يعتبر وجود مشاكل اسريه عامل كبير يسبب في اصابه الطفل بالاضطرابات النفسية. 
  • ففي مرحلة العناد تزيد هذه المشكلات من رغبة الأطفال أن يكتسبوا اهتمام من خلال عدم تنفيذ طلبات الأهل. وقد يكون رده الفعل مبالغ فيها مثل البكاء والصراخ المستمر. 

الدلال الزائد

  • فإن استخدام الدلال المفرط للطفل يفسد سلوكياته وله دور كبير في تنمية العناد لديه. كما أن الطفل يدرك أنه في النهاية سوف يحصل على ما يريد. فيبدأ الطفل في العند لكي ينفذ رغباته حتى وان كانت خاطئة. 


احصل على سجلك و اقامتك الان
اتصل بنا