إمتيازات السعوديين في سوق الإستثمار الإماراتي

مرحبا بكم في هذا المقال المقدم من شركة إتقان لتأسيس الشركات في دبي ، اليوم إن شاء الله سنتطرق لموضوع إمتيازات السعوديين في سوق الإستثمار الإماراتي، و خصوصا في تخصص الإسثتمار في العقارات. بدأ سوق العقارات في الإمارات العربية المتحدة بالفعل منذ 20 عامًا ، في عام 2002 ، عندما أصدرت الحكومة قانونًا يسمح للأجانب بشراء العقارات في المناطق الحرة التي تم إنشائها حديثًا في دبي. حيث كانت أبو ظبي هي آخر دولة أطلقت مناطقها الاستثمارية في عام 2005. كما هو متوقع ، شهد هذا تدفق الاستثمارات العقارية الأجنبية إلى الإمارات العربية المتحدة ، حيث قام غير الإماراتيين بشراء عقارات تجارية ووحدات سكنية  بالإمارات العربية المتحدة.

تشابه التقافات لين المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة:

من أحد عوامل لجوء المستثمرين السعوديين للإستثمار في دولة الإمارات و هو تشابه الثقافات سواء على مستوى اللغة أو الفن أو المطبخ، فتقريبا لهم نفس اللغة مع اختلاف بسيط في اللهجة ، و يسمعون نفس اللون الموسيقي كما يطبخوا نفس الأطباق، كل هذه العوامل تقلل حس الغربة لدي السعوديين. إضافة إلى قرب المملكه العربيه السعوديه من الإمارات العربية المتحدة فهذا أيضا عامل مشجع على الإسثتمار في الإمارات من طرف السعوديين.

السعودية و الإمارات

تتمتع الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية منذ فترة طويلة بعلاقة خاصة في العديد من الأمور من بينها العقارات. يتضح هذا من خلال تشكيل سياح السعوديين أكبر قاعدة للزوار الأجانب في كل من أبوظبي و دبي ، مع تدفق أزيد من  7 مليارات درهم إماراتي إلى الإمارات العربية المتحدة كاستثمارات من قبل المواطنين السعوديين ، برزت المملكة العربية السعودية كثاني أكبر مستثمر في العقارات الإماراتية بعد الهند بقيمة 15.6 مليار درهم إماراتي في السنوات القليلة الماضية.

استثمارات السعوديين

كانت دبي الخيار الأفضل للاستثمارات من قبل المواطنين السعوديين. كانت 68٪ من العقارات التي تم شراءها من طرف المستثمرين بالامارات العربيه المتحده مركزة في منطقة عجمان وأبو ظبي والشارقة و دب ، أحد الأسباب وراء ذلك هو المعرفة المطلقة لدبي بالسعوديين، إنها مدينة يعرفها معظم المستثمرين جيدًا، في بلد يشترك في قيم مماثلة مثل المملكة العربية السعودية. كما تشتهر الإمارات العربية المتحدة أيضًا بسياساتها الصديقة للمستثمر ، و جودة التطورات على جميع المستويات. فقد استثمر المواطنون السعوديون ما يزيد عم 7 مليار درهم إماراتي في سوق العقارات في دبي مقارنة بالأشهر الستة السابقة ، و أكثر من 2560 صفقة إسثتمارية .

اتجاهات البحث عن استثمارات السعوديين

كان وسط مدينة دبي هو الأكثر طلبا من بين الأحياء في دبي من قبل المستخدمين المقيمين في المملكة العربية السعودية ، و كذلك المستثمرين السعوديين لإطلاق مشاريعهم الخاصة في القلب النابض للإمارات العربية المتحدة أي مدينة دبي، على الرغم من شعبية الدولة بين المستثمرين السعوديين و توافق الثقافات بين الدولتين إلا أنه يبدو أن إسثتمارات  السعوديين تعتمد على سمعة دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تتميز الإمارات بطابع الإستثتمار باعتبارها قطب تجاري من الطراز الرفيع ، مما يشير إلى أن العقارات تحظى بإهتمام فقط لأغراض الاستثمار و عائد الاستثمار بالدرجة الأولى و ليس للاستخدام الشخصي و السياحة.

جهود المملكه العربيه السعوديه

 تعمل المملكة العربية السعودية بنشاط في سوق العقارات الخاص بها. و تعمل على تعزيز الاستثمار في العقارات الخاصة بها بالإمارات العربيه المتحده، وذلك بفضل العديد من المشاريع الجديدة والجهود المبذولة لزيادة معدلات ملكية العقارات خارج السعودية، إن النجاح الذي حققته دبي يعود بلا شك إلى قرب المدينة من المملكة العربية السعودية وسمعتها العقارية الرائعة النابعة من جودة و سرعة إطلاق المشاريع العقارية بدبي.

نتمنى أن تكونوا وفقتم في الاستفادة من هذا المقال الغني بالمعلومات المفيدة، نحن شركة إتقان لتأسيس الشركات الناشئة في دبي بالإمارات العربية المتحدة. نحن هنا لمساعدتك في إعداد مشروعك التجاري الجديد و ضبط اموره القانونية و الإدارية . مع نصائح من خبراء تساعد في إنجاح نشاطك التجاري.

 لأي إستفسارات تواصل معنا الآن ، نحن بإنتظارك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.